ابر تفتيح البشرة.. تجربتي مع حقن الجلوتاثيون

Dohaالمُدقق اللغوي: admin29 أغسطس 2022آخر تحديث :

  • ابر تفتيح البشرة، لا تحب الكثير الكثير من النساء البشرة السمراء، لذا يلجأن إلى استخدام العديد من الوسائل التي تساعد على تفتيح لون البشرة، ومنها إبر تفتيح البشرة، ولكن هل تلك الإبر مفيدة أم ضارة؟ هذا ما سنوضحه خلال السطور التالية من المقال.
  • ابر تفتيح البشرة
    ابر تفتيح البشرة

    ابر تفتيح البشرة

  • الكثير من السيدات السمراوات أو القمحاويات يبحثون عن وصفات طبيعية للتخلص من اللون الداكن للبشرة، وغيرها من المنتجات والكريمات التي تساعد على تفتيح لون البشرة، ومن هنا كانت هناك ضرورة لابتكار سبل وتقنيات جديدة للحصول على نتائج أفضل في هذا الأمر، وكان أحدث تلك الابتكارات هي إبر الجلوتاثيون أو إبر تفتيح البشرة.
  • والجلوتاثيون هو مادة تتكون من جزيئات يتم تشكيلها من قبل الجسم داخل الكبد بصورة طبيعية، وموجودة في العديد من الأغذية، والمعدل الطبيعي من الجلوتاثيون يظل في الجسم في سن ما بين الـ30 والـ50 عام، بعد ذلك تقل نسبته بمقدار 1%، وهذا المكون فعال ومفيد جدًا نظرًا لأنه يحتوي على 3 أنواع من الأحماض الأمينية هي جلايسين وجلوتاميت وسيستيين.

    فوائد إبر التبييض للبشرة

    • من أهم الفوائد التي تتمتع بها إبر تبييض أو تفتيح البشرة هي احتوائها على مادة الجلوتاثيون.
    • تستخدم هذه الإبر في الحد من إفراز مادة الميلانين في البشرة، والتي تعمل بدورها على زيادة اسمرار البشرة وتصبغها بالبقع الداكنة.
    • يتم استعمال تلك الإبر في علاج مرض البهاق والعمل على توحيد لون البشرة.

    أضرار إبر التبييض

  • على الرغم من الفوائد الكثيرة التي تتميز بها مادة الجلوتاثيون واستخداماتها الكثيرة في العلاجات المختلفة، بالإضافة إلى أن الدراسات لم تثبت وجود أي أضرار لإبر التبييض؛ إلا أن بعض الأشخاص يستخدمون هذه الإبر في غير غرضها، وذلك مع الأسف يتسبب في التالي:
    • توقف إنتاج الميلانين في البشرة؛ والتي بدورها تعطي الحماية المناسبة للجلد والبشرة من الإصابة بالأمراض الجلدية أو التحسس من الإشعاعات الضارة، وذلك تحديدًا لأصحاب البشرة البيضاء.
    • لن يتوقف أثر تلك الإبر على البشرة فقط، بل يمتد إلى تبييض شعر الرموش والرأس.
    • تستعيد البشرة لونها الطبيعي فور التوقف عن استخدام تلك الإبر، وبالتالي فتأثيرها مؤقت وغير دائم.

    الأسباب التي تقلل من مادة الجلوتاثيون في الجسم

    يمكنك التعرُّف على تلك الأسباب من خلال النقاط التالية:

    • حدوث أي نوع من الالتهابات داخل الجسم.
    • تناول الأطعمة الفاسدة أو التعرض لبعض الملوثات في البيئة المحيطة.
    • التعرض للمواد السامة والإشعاعات الموجودة في الجو.
    • مواجهة الفرد لضغوط نفسية وعصبية في حياته.
    • تناول أدوية مؤذية للكبد.
    • الإصابة ببعض الجروح والتلوث أو العدوى في العمليات الجراحية.

    فوائد الجلوتاثيون المستخدم في إبر التبييض

    • الجلوتاثيون فعال جدًا في القضاء على مرض السرطان.
    • كما أنه يساعد على زيادة فعالية فيتامين C وفيتامين E المفيدان جدًا للبشرة والجسم.
    • له دور أساسي في التخلص من السموم الموجودة في الكبد والكلى.
    • يعمل الجلوتاثيون على إنتاج الكولاجين.
    • يستخدم كعلاج قوي لمشكلة إعتام عدسة العين.
    • بالإضافة إلى أهميته في القضاء على الفيروس المسئول عن نقص المناعة في الجسم.
    • يعالج كذلك بعض حالات العقم.
    • ويعمل الجلوتاثيون كمضاد للأكسدة ويساعد على التخلص من البكتيريا الضارة والجراثيم المتسببة في سد المسام وظهور الحبوب والبقع الداكنة على البشرة.
    • يعمل على خروج الفضلات والمواد السامة من الجسم.
    • يحمي البشرة من ظهور علامات التقدم في السن المتمثلة في التجاعيد والخطوط الرفيعة.

    ابر تفتيح البشرة للرجال

    إبر RIDUTOX 600 الإيطالية

  • تستخدم هذه الإبر كمضاد للأكسدة للتخلص من السموم الموجودة في الجسم، مثل تسمم بعض المعادن وتسمم الأسيتامينوفين وتسمم الكيماويات والمبيدات الحشرية، كما أنه يساعد على محاربة الشوائب الحرة في الجسم، ويعمل الحد من إفراز الميلانين في الجسم، وبالإضافة إلى ذلك، تستخدم هذه الإبر في التخلص من قرحة المعدة وعلاج مرضى السكري وتقوية الجهاز المناعي في الجسم وكعلاج أيضًا لأمراض الكبد.
  • طريقة الاستخدام: يقوم الطبيب بخلط مكونات الحقنة وتجهيزها، ثم يحدد الوريد ويحقن بداخله مباشرة، ويمكن استخدام الحقنة من مرة إلى مرتين في الأسبوع، فهذه العملية تحتاج عدة جلسات للحصول على أفضل نتيجة من الاستخدام.
  • وتتوفر إبر ريديتوكس الإيطالية التي تحتوي على 10 فيال بسعر يتراوح ما بين 90 إلى 100 دولار أمريكي.

    إبر تبييض الجسم اليابانية REIKI GLUTATHIONE 1200 FOR BLEACHING

    هذه الإبر تحتوي على 100% من مادة الجلوتاثيون الطبيعي النقي؛ حيث تم تصنيعها بتقنيات حديثة “النانو تكنولوجي” التي تساعد الجسم على امتصاصها بسهولة بعد الحقن، وهي تستخدم في تبييض الجسم بالكامل ولها دور فعال في التخلص من التجاعيد وعلامات التقدم في السن، وفي الوقاية من بعض الأورام السرطانية.

  • وهذا المنتج له آثار جانبية قليلة نتيجة لاعتماده على أحدث الوسائل التكنولوجية في التصنيع، كما أنه يحتوي على الجلوتاثيون وفيتامين سي، مما يعزز عملية امتصاصه بطريقة أسرع.
  • طريقة الاستخدام: يتم حقن إبر الجلوتاثيون اليابانية مرتين خلال الأسبوع أو مرة كل ثلاثة أيام، ويمكن حقنها عن طريق العضل أو الورد، وبواسطة الطبيب أو الممرض الخبير، وذلك عن طريق خلط مكونات الإبر مع الماء المعقم أولاً قبل الحقن.
  • وتتوفر إبر ريكي اليابانية لتبييض الجسم بسعر يتراوح من 120 إلى 150 دولار أمريكي، وذلك اعتمادًا على تركيز مادة الجلوتاثيون.

    متى يظهر مفعول إبر التبييض؟

  • للحصول على النتيجة النهائية من حقن الجلوتاثيون لتبييض البشرة، هذا الأمر يتأثر بعدة عوامل أهمها هي درجة متوسط الجرعة المستخدمة في الحقن، وكذلك عدد الجلسات التي يقوم بها المريض، ولا يجب أن ننسى نوع البشرة ودرجة لونها الأصلية.
  • وهذه النتيجة تظهر بشكل واضح بعد مرور شهر من الحقن بإبر التبييض وحتى 3 شهور، وهذا يتوقف على حسب العوامل التي تم ذكرها سابقًا، وهي نتيجة طويلة الأمد، ويمكن أن يلاحظ المستخدم ظهور بعض التورمات أو الكدمات ولكن لا داعي للقلق، فسوف تختفي خلال أيام.

    هل مفعول إبر التبييض دائم؟

  • مع الأسف إبر التبييض لا تعطي نتائج دائمة، ولكنها تدوم لفترة معينة، وذلك لأنها لا تقتل الخلايا المنتجة للميلانين، بل تعمل على التقليل من إنتاجها فقط، لذا فعند التوقف عن استخدام هذه الحقن، يعود لون الجلد الطبيعي بشكل تدريجي، لذا ليس على المستخدم أن يتوقف عن الحقن من تلقاء نفسه، بل من الضروري استشارة الطبيب المختص.
  • سعر ابر التبييض

    سعر الإبرة التي يتم استخدامها في تفتيح أو تبييض البشرة يبدأ من 250 جنيهًا مصريًا وحتى 400 جنيهًا مصريًا، ويمكن أن يصل عدد الحقن في الكورس المعتمد إلى 12 إبرة من أجل الحصول على أفضل النتائج، ويستطيع المستخدم الحصول على الكورس بالكامل بسعر يتراوح ما بين 3,500 جنيهًا مصريًا، و6,000 جنيهًا مصريًا، وبالدولار الأمريكي فالكورس يعادل ما يقارب الـ350 دولار.

    نصائح وحلول بديلة لإبر التبييض

    • يجب على الفرد تناول القسط الكافي من الماء يوميًا، والذي يعادل حوالي 8 أكواب.
    • عليك الابتعاد عن التعرض المباشر لأشعة الشمس الضارة.
    • اتباع نظام غذائي صحي متكامل يحتوي على العناصر المفيدة للجسم مثل الفواكه الناضجة والخضراوات والأطعمة الغنية بالبروتين والفيتامينات والمعادن المهمة.
    • عليك استعمال منتجات واقية ضد الشمس.
    • تنظيف البشرة باستمرار والحفاظ عليها نقية خالية من الأوساخ والبكتيريا الضارة والجراثيم التي تعمل على سد المسام.
    • من الضروري الاهتمام بالنظافة الشخصية.
    • استخدام كريمات تفتيح للبشرة تحتوي على مكونات طبيعية آمنة تمامًا على البشرة وخالية من العطور والمواد الكيميائية الضارة.

    لا توجد مقلات اخرى

    لا توجد مقلات اخرى

    الاخبار العاجلة