الطريقة الهندية لمعرفة نوع الجنين ومن المسؤول عن تحديد جنس الجنين؟

Nora Hashemالمُدقق اللغوي: admin9 أغسطس 2022آخر تحديث : منذ 8 أشهر
Nora Hashem
كيف اعرف نوع الجنين؟

الطريقة الهندية لمعرفة نوع الجنين، معرفة نوع الجنين في الشهور الأولى من الحمل رغبة وهدف كل سيدة حامل، حتى أنها تتبع الكثير من الطرق التقليدية بل والخرافات التي تزعم معرفة نوع الجنين، وفي هذا المقال سوف نتحدث عن الطريقة الهندية لمعرفة نوع الجنين، والطرق الحديثة والمضمونة لمعرفة جنس المولود.

الطريقة الهندية لمعرفة نوع الجنين
العلامات التي تعتمد عليها الطريقة الهندية لمعرفة نوع الجنين

الطريقة الهندية لمعرفة نوع الجنين

تعد الطريقة الهندية من أهم الطرق التي تساعد في معرفة نوع الجنين، ويمكن القول أنها أكثر الأساليب شهرة والتي يتم إتباعها لفترة طويلة من الزمن، خاصة وأن الثقافة الهندية من الثقافات المشهورة، وتعتمد الطريقة على بعض العلامات لتحديد جنس المولود والتي سوف نتعرف عليها في السطور القادمة بشكل مفصل.

العلامات التي تعتمد عليها الطريقة الهندية لمعرفة نوع الجنين

إليكم في النحو التالي أهم العلامات التي تعتمد عليها الطريقة الهندية لمعرفة نوع الجنين:

  • إذا كانت بطن الحامل منخفضة للأسفل قليلاً والسرة للأسفل فهذا يعني أن الجنين ذكر.
  • الزيادة في وزن الجسم خاصة عند منطقة البطن يدل على جنس الجنين الذكر، أما إذا كانت الزيادة في منطقة المؤخرة أو الخصر فهناك احتمال أن يكون الجنين أنثى.
  • البشرة النقية للحامل تدل على أن الجنين ذكر أما بشرة الأنثى الحامل تكون مليئة بالحبوب والتصبغات.
  • لون البول الأصفر الفاتح يشير إلى أن المولود صبي، أما لون البول الداكن يشير إلى أن الحمل بفتاة.
  • يشير عدد النبضات القوية والسريعة إلى أن جنس المولود ذكر حيث يصل معدل ضربات الجنين إلى 140 نبضة في الدقيقة.
  • الشعور بالغثيان والقيء الشديد حتى آخر الحمل يدل على أن جنس الجنين أنثى، أما إذا كان الغثيان قليل، وتستطيع التحكم فيه، فهو يدل على أنها حامل في ذكر.
  • برودة الأقدام منذ بداية الحمل علامة على جنس المولود الذكر.
  • يُقال أن تحديد جنس الجنين وفقًا للطريقة الهندية يرتبط بوزن الزوج ورشاقة جسمه، فزيادة الوزن والسمنة يعني أن الجنين ذكر، بينما يزداد احتمال الحمل بأنثى إذا كان الزوج محافظ على رشاقته وتناسق جسده.

الجدول الصيني لمعرفة نوع الجنين

يعتبر الجدول الصيني من الطرق الشهيرة في تحديد جنس الجنين، ويعود تاريخ اكتشاف هذا الجدول إلى أكثر من 700 عام، حيث قام العلماء بربط العلاقة الفلكية ما بين عمر الجنين وعمر الأم بالماء أو النار أو المعدن أو الخشب، لتحديد جنس الجنين، عن طريق تحديد عمر المرأة الحامل وتحديد الشهر الذي حدث فيه الحمل، فإذا كانت النتيجة مربعًا ورديًا فهذا يعني أن المولود أنثى، أما إذا كان المربع أزرق فالمولود ذكر.

ومن ناحية أخرى أكد الأطباء أن استخدام الجدول الصيني لمعرفة نوع الجنين مرتبط بشروط عديدة من أهمها.

  • حساب الحامل عمرها بالشهور الرقمية وفق التقويم الصيني على شكل الأعداد الصحيحة من السنوات.
  • مراجعة الطبيب المختص لمساعدة الحامل في معرفة نوع الجنين بالسونا الطبي واستخدام الجدول الصيني بالطريقة التكميلية وليست الأساسية.
  • عدم الارتباط النفسي بالجدول الصيني لمعرفة نوع الجنين بالميلادي، علمًا بأنه لم يستدل على أي تفسير علمي يؤيد نتائج الجدول الصيني في معرفة جنس الجنين.

طريقة الاندنوسيات لمعرفة نوع الجنين

تشبه الطرية الأندونيسية إلى حد ما الطريقة الهندية لتحديد جنس الجنين، حيث تستطيع المرأة الحامل معرفة نوع المولود وفقًا لما يلي:

  • لون الحلمة:

يمكن للمرأة الإندونيسية التنبؤ بجنس الجنين بالنظر إلى لون الحلمة، فإذا كان بني غامق فهذا يعني أن المولود ذكر، بينما تزداد احتمالية الحمل في فتاة إذا كان لون الحلمة فاتح.

  • معدل ضربات قلب الجنين:

يعتمد تحديد جنس الجنين على عدد دقات قلبه، حيث أن نبضات قلب الجنين الذكر أقوى وأسرع من نبضات الأنثى، وهذه الطريقة قد أثبتت فعاليتها.

  • شكل بطن الحامل:

تربط الثقافة الأندونيسية بشكل البطن في تحديد جنس الجنين، حيث تشير البطن المستديرة الكبيرة إلى جنس المولود الذكر، أما البطن المرتفعة قليلاً والسرة الموجهة للأمام ترمز إلى نوع الجنين الأنثى.

  • وضعية النوم:

فيمكن اعتماد الحامل على الطريقة التي تغفو بها بشكل طبيعي، فإذا كانت تنام على الجانب الأيسر فيكون المولود ذكر أم إذا كانت تنام على الجانب الأيمن فهذا يعني أنها فتاة.

أصدق تجربة لمعرفة نوع الجنين

إذا كانت الحامل ترغب في معرفة نوع الجنين بالاعتماد على طرق صادقة بدلاً من الطريقة الهندية، يمكن اتباع التالي:

العينة المشيمية:

من أحدث الطرق لمعرفة نوع الجنين ويبدأ إجرائها من الأسبوع الحادي عشر إلى الرابع عشر، وذلك عن طريق إدخال إبرة إلى مهبل المرأة وأخذ عينة من الخلايا المشيمية بواسطة الموجات فوق الصوتية، ثم تحليل الكروموسومات بهدف التأكد من خلو الجنين من أي تشوهات خلقية وتحديد جنسه أيضًا.

فحص السائل الأمنيوسي لمعرفة نوع الجنين:

يعد فحص السائل الأمنيوسي من أهم الطرق الطبية الحديثة في معرفة نوع الجنين، وتعتمد التجربة على أخذ عينة من السائل المحيط بالجنني والذي يسمى السائل الأمنيوسي، وتحليلها، وعاد ما يتم هذا التحليل بعد الأسبوع الخامس عشر في الحمل، فهو دقيق في معرفة نوع الجنين.

فحص دم الأم:

يحدث تبادل بين دم الأم ودم الجنين في بعض الحالات، وبالتالي قد تتواجد الخلايا الجنينة في عينة دم الأم والتي يتم سحبها مجهريًا للحصول على المعلومات اللازمة وتحديد جنس الجنين.

الفحص بالموجات فوق الصوتية:

التصوير بالموجات فوق الصوتية من الأساليب الحديثة التي تساعد في معرفة نوع الجنين، وهي طريقة مضمونة تستعمل الموجات فوق الصوتية لمعرفة صحة الجنين وحجمه، وللتأكد من مكان المشمية ومعرفة نوع الجنين، ويمكن إجراء هذا الفحص ما بين  الأسبوع 18حتى 22، ويرجع معدل الدقة لتلك التجربة على التوقيق وكفاءة الطبيب الذي يجري الفحص.

طريقة معرفة جنس المولود في المنزل

معرفة نوع الجنين من البول وبيكربونات الصوديوم:

من أقدم وأشهر الطرق الشعبية تعتمد على وضع بول السيدة الحامل في كأس من الزجاج ومعه مقدار مناسب من بيكربونات الصوديم وتركهم لمدة، ثم ملاحظة التفاعل بينهم، فإذا ظهرت رغوة على سطح الكأس فهذا يعني أن الجنين ذكر، أما في حالة عدم حدوث أي تفاعل فاحتمال أن يكون الجنين أنثى بنسبة كبيرة.

طريقة التمر لمعرفة نوع الجنين:

طريقة التمر من التقاليد القديمة التي تتبعها الكثير من النساء، حيث تلقى المرأة الحامل بنواة التمر في ثيابها من الأعلى إلى الأسفل، وفي حالة سقوط التمرة على جهة الفتيل يكون جنس الجنين أنثى، أما إذا وقعت على الجهة الأخرى فيشير هذا إلى الحمل بصبي.

تجربة الحليب:

من الطرق المتتعة في معرفة نوع الجنين، فكل ما تحتاجه المرأة الحامل هو كوب من الماء، وتنشيط الصدر برش الماء الدافئ عليه، حتى يستطيع إخراج بضع من قطرات الحليب، والآن ضيفي بضع قطرات الحليب إلى كوب الماء، إذا تم اختلاط الحليب مع الماء في الكوب، فيكون نوع الجنين فتاة. وإذا لم يختلط الحليب مع الماء، فيكون الجنين ذكر.

الملح:

تعد طريقة الملح مضمونة بنسبة 100%، وهي عبارة عن وضع بعض من صودا الخبز في كوب مع بول المرأة الحامل، فإذا حدث فوران، يكون جنس المولود ذكر، ويُقال أنه يمكن وضع الملح على الثدي قبل النون فإذا كان رطباً في الصياح فهذا يعني أن الجنين أنثى.

الكلور:

تعتبر طريقة الكلور من الطرق الشهيرة في معرفة جنس الجنين، وذلك من خلال وضع بول المرأة الحامل في كأس شفاف وإضافة الكلور إليه، فإذا حدث فوران بسيط فيشير ذلك إلى أن جنس المولود أنثى، أما في حالة حدوث فوران ملحوظ فهذا يرمز إلى أنها تحمل جنين ذكر.

الطريقة الحديثة لمعرفة نوع الجنين

بجانب الطرق التقليدية السابقة التي تعتمد على الأعراض التي تظهر على المرأة الحامل، فهناك طرق حديثة تعتمد على الوسائل الطبية الحديثة ومنها:

  • إجراء أشعة السونار لمعرفة نوع الجنين.
  • التعرف على نوع الجنين من خلال أخذ عينة من بزل السلي الذي يحيط بالجنين في رحم الأم وتحليله.
  • التصوير بالموجات فوق الصوتية ويتم من خلال البطن أو المهبل لتحديد نوع الجنين.

طرق مضمونة لمعرفة نوع الجنين

تعد طريقة الحمض النووي مضمونة بنسبة 100% في معرفة نوع الجنين، ولإجراء هذا الفحص يتم أخذ عينة من دم المرأة الحامل وإحضاره لمعمل التحاليل لعمل الحمض النووي للعينة، فإذا ظهر في نتيجة فحص العينة الكروموسوم (y) يدل على أنها تحمل جنين نوعه ذكر.

من المسؤول عن تحديد جنس الجنين؟

يعتمد تحديد جنس الجنين على الكروموسومات الموجودة في الحيوانات المنوية التي يطلقها الذكر، حيث يتكون الجنين من مزيج من كروموسوم Y من الأب مع الكروموسوم X للأم يجعله صبيًا بينما الكروموسوم X من الأب يتحد مع الكروموسوم X للأم لجعله فتاة، مما يعني أن الزوج هو المسؤول عن تحديد جنس الجنين.

أسباب تدفع لاختيار نوع الجنين

هناك الكثير من الأسباب التي تدفع الأسرة لاختيار نوع الجنين والتي منها الطبية والأخرى أسباب شخصية كما نرى في النحو التالي:

  • تجنب إصابة الجنين بالأمراض الوراثية مثل مرض الحثل العضلي الدوشيني والذي يصيب الذكور أكثر من الإناث، مما يؤدي إلى رغبة الأسرة في إنجاب إناث فقط.
  • رغبة الأسرة في تحقيق التوازن الأسري من الذكور والإناث، ويحدث ذلك عندما تمتلك الأسرة طفل أو اثنين أو أكثر من نفس النوع، ولكنهم يرغبون في إنجاب الطفل القادم من الجنس الآخر، أو في حالة إذا قرر الزوجين إنجاب طفلين فقط، فيحددون جنس الجنين على أن يكون ذكر وأنثى.

لا توجد مقلات اخرى

لا توجد مقلات اخرى

الاخبار العاجلة