تجربتي تقشير المنطقة الحساسه وماذا نضع على الوجه بعد التقشير؟

Shaimaaالمُدقق اللغوي: Nancy21 أغسطس 2023آخر تحديث :

تجربتي تقشير المنطقة الحساسه

  • بدأت تجربتي في تقشير المنطقة الحساسة بعد أن سمعت العديد من الإشادات بفوائد التقشير لتلك المنطقة الحساسة من قبل الأصدقاء والعائلة.
  • حاجتي لتقشير المنطقة الحساسة جاءت بسبب رغبتي في الحصول على بشرة ناعمة ومشرقة في تلك المنطقة.
  • بدأت بتطبيق تقنية التقشير في المنزل باستخدام مقشر خاص للمناطق الحساسة الذي اخترته بعناية. كان من الأهمية بالنسبة لي أن يكون المنتج قويًا بما يكفي للتخلص من الخلايا الميتة وفعّالًا في الترطيب أيضًا.
  • بدأت عملية التقشير بالاستحمام بالماء الدافئ لتخفيف البشرة وتسهيل عملية التقشير. ثم قمت بتطبيق المقشر على المنطقة الحساسة بلطف وبحركات دائرية، مركزة على الأماكن التي تحتاج إلى تركيز أكبر.
  • شعرت بشد بسيط أثناء عملية التقشير، ولكن لم يكن ذلك مؤلمًا بالمرة. كان الشعور بالتقشير ممتعًا ومنعشًا في الوقت نفسه.
  • بعد الانتهاء من عملية التقشير، غسلت المنطقة جيدًا بالماء الدافئ ووضعت كريمًا مرطبًا خفيفًا للتهدئة وترطيب البشرة.
  • على مر الأيام التالية لعملية التقشير، لاحظت تحسنًا ملحوظًا في ملمس البشرة وظهورها العام. كانت البشرة أكثر نعومة وإشراقًا.
  • أعتقد أن تجربتي في تقشير المنطقة الحساسة كانت ناجحة للغاية وأوصي بها للأشخاص الذين يبحثون عن طريقة فعالة ومريحة للحصول على بشرة سلسة ومشرقة في تلك المنطقة الحساسة.

تجربتي مع التقشير الكيميائي للمنطقه الحساسه - موقع النفاعي

أنواع تقشير المنطقة الحساسة

تعتبر تقنية تقشير المنطقة الحساسة من الخدمات الشائعة في صالونات التجميل ومراكز العناية بالبشرة. تهدف هذه التقنية إلى إزالة الخلايا الميتة والشوائب من الجلد وتحسين مظهره ونعومته. هناك عدة أنواع من تقشير المنطقة الحساسة التي يمكن الاختيار من بينها، ومنها:

  1. التقشير الكيميائي: يتم استخدام مواد كيميائية خاصة لإزالة الطبقة العلوية من الجلد. يتم استخدام مركبات مثل حمض الجليكوليك وحمض الساليسيليك لتقشير الجلد بلطف وتحفيز نمو خلايا جديدة.
  2. التقشير بالماس: يعتبر التقشير بالماس من أحدث تقنيات تقشير المنطقة الحساسة. يتم استخدام آلة مجهزة برأس ماسي صغير يدور بسرعة ويقوم بإزالة الخلايا الميتة وتنظيف المسامات. هذا النوع من التقشير آمن وفعال ويعطي نتائج فورية.
  3. التقشير بالملح: يتم استخدام مزيج من الملح والزيوت الطبيعية لتقشير المنطقة الحساسة. يعمل الملح على إزالة الخلايا الميتة وتنشيط الدورة الدموية، في حين تعمل الزيوت على ترطيب البشرة ومنحها النعومة.
  4. التقشير بالليزر: يستخدم الليزر لإزالة الخلايا الميتة وتجديد سطح الجلد. يتم توجيه شعاع الليزر بشكل دقيق ليتفاعل مع الخلايا القديمة ويحفز نمو الخلايا الجديدة. يعطي هذا النوع من التقشير نتائج مثيرة للإعجاب وتحسين ملموس في مظهر البشرة.

من الجيد استشارة خبير تجميل أو طبيب جلدية لتحديد النوع المناسب من تقشير المنطقة الحساسة وتلبية احتياجات البشرة الفردية. قبل إجراء أي نوع من هذه التقنيات، ينبغي إجراء تحليل لنوع البشرة والتأكد من عدم وجود أي تفاعلات جلدية سابقة.

 العناية بالمنطقة الحساسة بعد التقشير

يُعتبر التقشير إحدى الطرق المهمة للعناية بالبشرة، حيث يساعد على إزالة الخلايا الميتة وتحفيز تجدد الخلايا الجديدة. وبعد انتهاء جلسة التقشير، يجب أن يتم توجيه الاهتمام الخاص بالمنطقة الحساسة واتباع بعض الإرشادات للحفاظ على صحة البشرة وتجنب أي تهيج أو تلف. فيما يلي بعض النصائح الهامة للعناية بالمنطقة الحساسة بعد التقشير:

  • تجنب التعرض المباشر لأشعة الشمس لفترة طويلة بعد جلسة التقشير، حيث يكون الجلد أكثر حساسية وعرضة للحروق الشمسية.
  • ينصح باستخدام منتجات لتهدئة البشرة المخصصة للمناطق الحساسة، مثل الجل المهدئ أو الكريم الملطف.
  • يُنصح بتجنب استخدام المنتجات القاسية أو الكحولية، واختيار العناية بالبشرة ذات التركيبة اللطيفة والمهدئة.
  • من المهم أيضًا إبقاء المنطقة الحساسة نظيفة وجافة، وذلك من خلال تطبيق منتجات العناية وتجنب استخدام الصابون القاسي.
  • يُفضل تجنب استخدام أي منتجات التجميل الثقيلة أو مزدحمة بالكيماويات بعد التقشير، حتى لا تسبب تهيج أو تلف للبشرة.
  • تجنب الاحتكاك المباشر للبشرة، وخاصةً باستخدام المناشف الخشنة أو الملابس الضيقة، حيث يمكن أن يسبب ذلك تهيجًا أو التهابًا للبشرة الحساسة.

باعتبارك قد اتبعت هذه الإرشادات، فإنك تساهم في الحفاظ على صحة وجمال البشرة في المنطقة الحساسة بعد جلسة التقشير. ولكن إذا كنت تعاني من أي تهيج مستمر أو غير طبيعي، فمن الأفضل استشارة أخصائي الجلدية للحصول على المشورة الصحيحة والعلاج اللازم.

تجربتي مع التقشير الكيميائي للمنطقة الحساسة | مجلة الجميلة

متى تعود البشرة الى طبيعتها بعد التقشير؟

يعد التقشير من الإجراءات الشائعة في روتين العناية بالبشرة، وهو عملية تستخدم لإزالة الخلايا الميتة والشوائب العالقة في البشرة، مما يساعد في تحسين مظهرها وتجديدها. بعد إجراء التقشير، قد تسأل عن مدى الوقت الذي يستغرقه الجلد للعودة إلى طبيعته واستعادة صحته وتوازنه الطبيعي. يجب أن يتخذ في الاعتبار أنه يمكن أن يختلف ذلك من شخص لآخر، حيث يتأثر ذلك بعدة عوامل مثل نوع البشرة، وطريقة التقشير المستخدمة، ومدى شدة التقشير.

متى يبدأ الترطيب بعد التقشير؟

يعتبر التقشير إجراءً هامًا في روتين العناية بالبشرة، حيث يساعد في إزالة الخلايا الميتة وتنقية البشرة. بعد انتهاء عملية التقشير، فإن الخطوة التالية المهمة هي الترطيب. يعتبر الترطيب جزءًا أساسيًا من العناية بالبشرة، حيث يساعد على تجديد البشرة ومنحها النعومة والإشراق. وفيما يتعلق بالوقت الذي يجب فيه البدء في الترطيب بعد التقشير، فإنه يفضل أن يكون على الفور أو بشكل عاجل. فعملية التقشير تقشر البشرة العلوية وتكشف عن طبقة جديدة وحساسة من البشرة، وبالتالي فإن ترطيبها بسرعة يمنع جفافها وتهيجها. لذلك، بمجرد انتهاء عملية التقشير، ينصح بتطبيق مرطب غني بفيتامين إي أو الألوة فيرا على الفور. ومن المهم أيضًا استخدام مرطب يحتوي على مكونات مهدئة ومرطبة مثل حمض الهيالورونيك، الجلسرين والبانثينول. عليك أيضًا تجنب تطبيق أي منتجات تحتوي على مواد كيميائية قوية بعد التقشير، حيث يمكن أن تسبب تهيجًا للبشرة المكشوفة. قومي بتدليك المرطب بلطف على الوجه والوقوف على جميع المناطق التي تمت معالجتها بالتقشير. للحصول على أفضل النتائج، استمر في ترطيب بشرتك بانتظام بعد التقشير واحرص على شرب الكثير من الماء للحفاظ على ترطيب البشرة من الداخل أيضًا.

كيف اسرع عملية التقشير؟

يبحث العديد من الأشخاص عن طرق لتسريع عملية التقشير، سواءً على الوجه أو الجسم. هنا بعض النصائح التي يمكن أن تساعد في تحقيق ذلك:

  • استخدام منتجات تقشير فعالة: يجب اختيار منتجات تقشير ذات تركيبة فعالة ومناسبة لنوع البشرة. تأكد من أنها تحتوي على مكونات مثل الأحماض الفاكهية أو الساليسيليك لتساعد على إزالة الخلايا الميتة.
  • التقشير بانتظام: من الضروري التقشير بانتظام للحصول على أفضل النتائج. يفضل عمل عملية التقشير مرتين في الأسبوع، بهذه الطريقة يتم إزالة الخلايا الميتة بشكل مستمر ويتجدد الجلد بشكل أسرع.
  • تجنب الضغط الزائد: عند التقشير، يجب تجنب تطبيق الضغط الزائد على البشرة. يجب أن يكون الحركات لطيفة ودائرية لتجنب إحداث أي تهيج للجلد.
  • الترطيب بعد التقشير: بعد الانتهاء من عملية التقشير، من المهم ترطيب البشرة بشكل جيد. استخدم مرطب مناسب يحتوي على مكونات تهدئ البشرة وتحافظ على توازنها الرطوبي.
  • استخدام الحمام البخاري: يعتبر الحمام البخاري واحدًا من الطرق المميزة لتسريع عملية التقشير. يساعد البخار على فتح المسام وتنظيف البشرة بعمق، مما يتيح لمنتج التقشير العمل بشكل أكثر فعالية على البشرة.
  • الحذر عند استخدام المنتجات الكيميائية: قبل استخدام منتجات تقشير كيميائية، يجب فحص تركيبها والتأكد من أنها مناسبة لبشرتك. ابدأ بتجربة المنتج على منطقة صغيرة من الجلد قبل استخدامه على كامل الوجه أو الجسم.

باستخدام هذه النصائح، يمكن للأشخاص تحسين عملية التقشير واستعادة بشرة نضرة وصحية. لا تنسَ أن تستشير أخصائي الجلدية إذا كنت تعاني من أي مشاكل خاصة ببشرتك.

تجربتي مع التقشير الكيميائي للمنطقة الحساسة - إيجي برس

ماذا نضع على الوجه بعد التقشير؟

بعد عملية التقشير، يعتبر وضع منتجات مناسبة على الوجه أمرًا مهمًا لتحقيق أفضل النتائج وللمساعدة في استعادة صحة وإشراقة البشرة. هنا بعض الخيارات الممكنة لوضعها على الوجه بعد التقشير:

  1. مرطب مهدئ: يعد تطبيق مرطب مهدئ بعد التقشير مهمًا جدًا لتجديد ترطيب البشرة وتهدئتها. قد يتضمن هذا المرطب مكونات مهدئة مثل الصبار أو الكاموميل لتخفيف أي تهيج أو احمرار يحدث بعد التقشير.
  2. مصل تجديد البشرة: يعد مصل تجديد البشرة خيارًا رائعًا لتعزيز عملية تجديد الخلايا في البشرة بعد التقشير. يمكن أن يحتوي على مكونات مثل حمض الهيالورونيك وفيتامين سي لترطيب البشرة وتحسين مرونتها ومرونتها.
  3. كريم مضاد للتجاعيد: بعد التقشير، يصبح تطبيق كريم مضاد للتجاعيد مهمًا لاستهداف الخطوط الرفيعة والتجاعيد الناجمة عن تقدم العمر. يمكن أن تحتوي تلك الكريمات على مكونات مثل الببتيدات ومضادات الأكسدة للمساعدة في تحسين مظهر البشرة وتقليل ظهور التجاعيد.
  4. واقي شمس: الحماية من أشعة الشمس الضارة مهمة جدًا بعد التقشير. يجب استخدام واقي شمس ذو حماية عالية للحفاظ على صحة البشرة ومنع تفاقم التلف الناتج عن الشمس. يفضل استخدام واقي شمس خفيف الوزن وغير دهني لعدم تسد المسام وإثقال البشرة بعد التقشير.

يجب الانتباه إلى أنه قد يكون هناك توصيات خاصة من قبل الأطباء أو خبراء العناية بالبشرة فيما يتعلق بالمنتجات التي يجب استخدامها بعد التقشير، لذا من الأفضل استشارة مختص قبل اتخاذ أي قرار.

جلسة التقشير بكام؟

تعتبر جلسة التقشير من العلاجات الجمالية المُنتشرة والمفضلة لدى الكثير من الأشخاص. فهي تُعتبر عملية تقشير البشرة باستخدام مواد كيميائية ذات تركيز عالٍ، مما يُزيل الخلايا الميتة والطبقة العلوية من البشرة. تقدم جلسة التقشير فوائد عديدة ومُلاحظة فورية للبشرة، حيث تُساعد على تحسين ملمس ولون البشرة، وتقليل ظهور البقع الداكنة والتجاعيد الرفيعة. بالإضافة إلى ذلك، تُحفز جلسة التقشير إنتاج الكولاجين في الجلد، مما يُساعد على تأخير ظهور التجاعيد المبكرة. تُعد جلسة التقشير طريقة فعالة لتنشيط البشرة وتحسين مظهرها العام، ويمكن أن تكون مِناسبة لجميع أنواع البشرة. يصل سعر جلسة التقشير إلى ٥٠٠ جنيه مصري إلى ٢٥٠٠ جنيه مصري.

ازاي اعمل تقشير في البيت؟

لا تحتاج إلى الذهاب إلى صالون التجميل لتقشير بشرتك، يمكنك القيام بذلك في منزلك بسهولة. هنا هي بعض الخطوات البسيطة لتقشير البشرة في البيت:

  1. تنظيف الوجه: يجب أن تبدأ بتنظيف وجهك جيدًا باستخدام منتج مهيئ خاص بتنظيف الوجه. هذا يساعد في إزالة الشوائب والأتربة والزيوت الزائدة من البشرة.
  2. البخار: قم بوضع وعاء من الماء الساخن بجوار وجهك وامسك رأسك فوقه لبضع دقائق. يساعد البخار في فتح المسام وتسهيل ازالة الجلد الميت.
  3. التقشير: استخدم منتج تقشير مناسب لنوع بشرتك وقم بتدليك الوجه بلطف باستخدام حركات دائرية. يحتوي هذا المنتج على حبيبات صغيرة تساعد في إزالة الجلد الميت وإعادة تجديد البشرة.
  4. الشطف: قم بشطف الوجه جيدًا بالماء الفاتر لإزالة المنتجات والجلد الميت.
  5. الترطيب: بعد التقشير، قم بترطيب الوجه بمرطب مناسب لنوع بشرتك. هذا يساعد في تغذية البشرة وتهدئتها بعد عملية التقشير.

مع مراعاة الاهتمام واتباع هذه الخطوات، يمكنك الحصول على نتائج رائعة وبشرة ناعمة ومشرقة في راحة منزلك. إذا كنت تعاني من أي مشاكل جلدية أو حساسية، يُفضل استشارة أخصائي الجلدية قبل القيام بعملية التقشير.

تقشير المناطق الحساسة.. افضل الوصفات الطبيعية لتقشير البكيني

هل يتورم الوجه بعد التقشير؟

بعد إجراء عملية التقشير الوجهي، يمكن أن يحدث تورم في الوجه. فعملية التقشير تتضمن إزالة الطبقة الخارجية من الجلد، مما يتسبب في تحفيز تدفق الدم إلى المناطق المعالجة. نتيجة لذلك، يزداد حجم الأوعية الدموية وتحدث تراكم للسوائل في الأنسجة المحيطة، مما يؤدي إلى ظهور الورم والانتفاخ في الوجه.

يعتبر هذا التورم عملية طبيعية ومؤقتة، وتختلف مدتها وشدتها من شخص لآخر. قد يستمر التورم لمدة بضع ساعات إلى عدة أيام، ويمكن أن يصاحبه شعور بالتوتر أو الشد في البشرة. ولكن يجب أن يتلاشى التورم بمرور الوقت وعادةً ما يحدث ذلك بعد أيام قليلة من إجراء التقشير.

توجد بعض الخطوات التي يمكن اتخاذها للتخفيف من التورم بعد التقشير. إليك بعض النصائح المفيدة:

  • تطبيق الثلج: يمكن وضع كيس من الثلج على الوجه لمدة قصيرة لتقليل الورم وتخفيف الألم.
  • الراحة والاسترخاء: يجب على الشخص الابتعاد عن أي أنشطة عنيفة أو تمارين رياضية والاسترخاء للسماح للجسم بالتعافي وتقليل التورم.
  • تجنب المسببات المحتملة: يجب تجنب التعرض للحرارة المرتفعة، مثل الساونا والحمامات الساخنة، وتجنب التعرض لأشعة الشمس المباشرة لفترة طويلة.
  • تناول مضادات الالتهاب غير الستيرويدية: يمكن أن تساعد الأدوية مثل الإيبوبروفين في تقليل الالتهاب والورم لديكم.

باختصار، يعتبر التورم الناتج عن التقشير الوجهي أمراً طبيعياً ومؤقتاً، ويمكن تخفيفه باتباع النصائح المذكورة أعلاه. إذا استمر التورم لفترة طويلة أو تزداد شدته، فمن الأفضل استشارة طبيب الجلدية لتقييم الحالة.

لا توجد مقلات اخرى

لا توجد مقلات اخرى

الاخبار العاجلة