تجربتي مع الحلبة لإدرار الحليب وافضل جدول لإدرار الحليب

Nora Hashem13 سبتمبر 2022آخر تحديث : منذ أسبوعين
Nora Hashem
الحمل عند المرأة
تجربتي مع الحلبة لإدرار الحليب وافضل جدول لإدرار الحليب

تجربتي مع الحلبة لإدرار الحليب، الحلبة مشروب طبيعي متعدد الفوائد الصحية للجسم، وفي هذا المقال نتطرق بالحديث إلى فائدة الحلبة في إدرار الحليب من خلال عرض مجموعة من التجارب الناجحة في زيادة حليب الأم وإشباع الطفل الرضيع وتوفير التغذية المثالية له بشكل آمن وطبيعي.

تجربتي مع الحلبة لإدرار الحليب
طريقة تحضير الحلبة لإدرار الحليب

تجربتي مع الحلبة لإدرار الحليب

نقدم لكم في النحو التالي أبرز التجارب المثمرة في استخدام الحلبة لإدرار الحليب:

التجربة الأولى:

تقول السيدة أن بعد ودلاتها كانت تشعر بألم شديد في حلمات الثدي تمنعها من إرضاع الطفل بشكل صحيح، بالإضافة إلى أن الطفل لم يكن يرضع بشيء جيد بسبب وجود كتل في الثدي، مما أدي إلى انخفاض نزول الحليب بشكل كبير، ذلك الأمر أثر بشكل سلبي على نفسية الحالم وعلى صحة الجنين، ومن هنا اقترحت عليها والدتها بتناول الحلبة بشكل يومي لزيادة إنتاج الحليب، وبالفعل بدأت السيدة البحث عن فوائد تناول الحلبة أثناء فترة الرضاعة، ووجدت أنها من الطرق العلاجية المثمرة لصحة المرأة في فترة الرضاعة، وبالفعل تناولتها بشكل يومي وكانت النتيجة مذهلة من المرة الأولى حتى أنها أصبحت قادرة على إشباع الطفل بالرضاعة الطبيعية وتقديم التغذية المثالية له.

التجربة الثانية:

تروي إحدى السيدات تجربتها في حل مشكلة نقص إدرار الحليب، فتقول أنها كانت تشرب الكثير من الماء أثناء الرضاعة وتتناول البروتينات بكميت كبيرة مع السوائل مثل الحليب والحلبة التي كان لها أثر كبير في إدرار الحليب عند شربها أكثر من مرة يوميًا.

التجربة الثالثة:

تحكي سيدة أخرى عن تجربتها مع إدرار الحليب، وتقول أنها كانت تتناول معلقة كبيرة من الطحينة بشكل يومي والتي جاءت بنتيجة فعالة مع شرب الحلبة بعد الولادة باستمرار.

طريقة تحضير الحلبة لإدرار الحليب

بالنظر إلى التجارب السابقة نجد أن الحلبة بالفعل من الأعشاب الطبيعية المحفزة على إدرار الحليب، لما لها من فوائد صحية عديدة مثل تحسين جودة حليب الأم الطبيعي حيث تحتوي على الكثير من العناصر الضرورية والفيتامينات والمعادن المهمة لصحة المرأة.

وحسب التجارِب فيمكن تحضير الحلبة بأكثر من وصفه مختلفة مثل:

تركيبة شاي الحلبة:

المكونات:

  • 3 أكواب كبيرة من الماء المغلي.
  • 3 ملاعق كبيرة من بذور الحلبة.
  • 6 ملاعق صغيرة من العسل الأبيض النقي.

طريقة التحضير:

  • أولاً ضعي بذور الحلبة والماء المغلي في وعاء بحجم مناسب وقم بتغطيته جيداً.
  • تُنقع الحلبة في الماء طوال الليل.
  • في صباح اليوم التالي يتم ترشيح مشروب الحلبة جيداً.
  • تُضاف كمية قليلة من العسل الأبيض مع التحريك المستمر والذوبان الجيد وتناوله

ومن الجدير بالإشارة أنه يُوصي بتناول شاي الحلبة ثلاث مرات يوميًا لمدة شهر على الأقل للحصول على أفضل وأسرع نتيجة.

تركيبة الحلبة والموز:

المكونات:

  • ملعقتين طعام من بذور الحلبة.
  • كوب من الحليب البارد.
  • ثمرتين من الموز الناضج.
  • 5 ثمار من العناب بدون بذور.
  • ربع كوب لوز صغير.
  • ملعقة كبيرة من بذور الكتان.

طريقة التحضير:

  • نخلط جميع المكونات معًا في الخلاط الكهربائي.
  • يتم مزج المكونات بشكل جيد للحصول على خليط متجانس.
    • وضع المزيج في كوب وتناوله على الفطور كل يوم مع إضافة أي نوع من السكر أو العسل.

الحلبة والجوز:

يتميز الجوز بأنه من المكسرات ذات السعرات الحرارية العالية التي تساعد في زيادة إنتاج الحليب من الثدي، وفيما يلي أهم مكونات التركيبة:

  • كمية مناسبة من المسكرات المختلفة.
  • مقدار مناسب من الحب.
  • كوب حليب كامل الدسم.
  • 3ملاعق كبيرة من مسحوق الحلبة.

طريقة التحضير:

  • اطحني بذور الحلبة لتحصلي على مسحوق ناعم واخلطيها مع الحلبة المبشورة في وعاء مناسب ثم ضعيها في الثلاجة.
  • ضعي جميع أنواع المكسرات في وعاء مناسب مع إضافة الحليب كامل الدسم وخلط المكونات جيداً وتركه لفترة قصيرة حتي يتجانس تمامًا.
  • ضعي معلقتين كبيرتين من الحب مع الحلبة في خليط الحليب والجوز، ومزج المكونات بالتساوي.
  • تناول الخليط  من مرتين إلى ثلاث مرات في اليوم للحصول على تأثير قوي وفعال في زيادة الوزن.

الحلبة المطحونة لإدرار الحليب

تتعدد فوائد الحلبة المطحونة خاصة للأمهات حديثي الرضاعة، فهي من أقوى الأعشاب الطبيعية التي تساعد المرأة المرضعة على زيادة الحليب في ثدي الأم، حيث تساعد في زيادة إدرار اللبن، وتقلل من تقلصات الرحم والمعدة، كما تحتوي على العديد من العناصر والفيتامينات التي تعمل على تقوية صحة الحامل وحمايتها من الأمراض.

كبسولات الحلبة لإدرار الحليب

تبحث الكثير من السيدات عن شكل أكثر تركيزاً من الحلبة، ولهذا تتجه إلى تجربة كبسولات الحلبة، وعادة  ما تكون الجرعة الجيدة من 2 إلى 3 كبسولات أي من 580 إلى 610 ملليجرام لكل كبسولة، ثلاث أو أربع مرات في اليوم، ومن المحتمل أن تشهد الأم  زيادة في إنتاج الحليب في أقل من 24 إلى 72 ساعة، ولكن من الجدير بالإشارة أنه بالرغم من ذلك قد تتسبب في بعض الأعراض الجانبية مثل:

  • الغثيان.
  • التقيؤ.
  • الغازات.
  • الإسهال.
  • تغير رائحة البول.

السمسم لإدرار الحليب

تعد بذور السمسم من الأغذية المهمة لإدرار الحليب، وتنتشر شعبية السمسم لزيادة كَمَيَّة حليب الرضاعة في قارة آسيا، حيث تحتوي على نسبة عالية من الكالسيوم  الذي يفيد صحة الأم المرضعة.

وللحصول على فوائد السمسم للرضاعة يمكن تناوله عن طريق الطحينة أو الحمص كبديل للدهون المهدرجة والسكر والسعرات الحرارية، حيث يشار إلى أن الحمص أيضًا يشجع إدرار الحليب بسبب احتوائه على الحامض الأميني.

وعلى هذا يمكن إضافة بذور السمسم إلى السلطات والعديد من الأطعمة مثل المخبوزات، والحلويات، ولكن يُوصي بتناول مقدار مناسب دون الإفراط لعدم زيادة الوزن.

تجربتي مع شرب الماء لإدرار الحليب

أشارت الكثير من النساء في تجاربهم مع الرضاعة أن شرب الماء بكميات كبيرة من أهم  مدرات الحليب، وذلك لأنه يساعد على ترطيب الجسم، ولا نقصد بذلك شرب غالون من الماء ولكن يجب ألا تقل كمية الماء عن 8 أكواب من السوائل اليومية.

الفول السوداني لإدرار الحليب

هناك أكثر من وصفة لاستخدام الفول السوداني لإدرار الحليب أثناء فترة الرضاعة ومنها:

  • دقيق الشوفان بزبدة الفول السوداني:

المكونات:

  • كوب من الشوفان.
  • ربع كوب من بذور الكتان.
  • ربع كوب من اللوز القطع أو المفروم.
  • القليل من الملح.
  • 2 ملاعق كبيرة من زبدة الفول السوداني الكريمية.
  • ملعقة عسل.
  • ملعقة صغيرة من مستخلص الفانيليا.
  • ملاعق كبيرة من رقائق الشوكولاتة.
  • ملاعق كبيرة من بذور شيا.
  • 1/8 ملعقة صغيرة من القرفة.

طريقة التحضير:

  • يمزج كل من الشوفان مع اللوز مع بذور الكتان والشيا والملح والقرفة في وعاء كبير.
  • نذوب زبدة الفول السوداني ونتركها حتى تبرد قليلاً مع تقليب العسل والفانيليا مع المزيج.
  • ثم نسكب خليط الشوفان بمجرد تبريد زبدة الفول ونخلطه جيداُ وجمعه باليد.
  • بمجرد أن يلتصق الخليط ببعضه، قم بطيه في رقائق الشوكولاتة.
  • لف العجينة إلى كرات بحجم كرة الجولف، ثم لف في الفول السوداني المطحون أو اللوز المطحون.

رقائق الفول السوداني بالشكولاته:

المكونات:

  • كوب ونصف من دقيق القمح.
  • ملعقة صغيرة من صودا الخبز.
  • ربع كوب زيت زيتون.
  • ربع كوب من الزبدة المخففة.
  • ملعقة صغيرة من الملح.
  • ملعقة صغيرة من توابل فطيرة اليقطين.
  • نصف كوب من زبدة الفول السوداني الكريمية.
  • نصف كوب من السكر الأبيض.
  • 2 ملعقة صغيرة من خلاصة الفانيليا.
  • 3 ملاعق كبيرة من الخميرة الغذائية.
  • 2 بيض كبير.
  • كوب من الشوفان.
  •  كوب من بذور الكتان.
  • حزمة من رقائق الشوكولاته.

طريقة التحضير:

  • نمزج الدقيق مع صودا الخبز وتوابل فطيرة اليقطين مع الملح في وعاء متوسط الحجم.
  • يُمزج الزبدة وزيت الزيتون وزبدة الفول السوداني واليقطين والسكر الأبيض وخلاصة الفانيليا والخميرة الغذائية في وعاء كبير.
  • نخلط المكونات الرطبة والبيض جميعًا ونضيف بذور كتان الأرض في المكونات الرطبة والخلط جيداً.
  • ضع رقائق الشوكولاته.
  • لف العجينة الى كرات صغيرة الحجم.
  • أخبز كرات العجين لمدة 12 دقيقة في الفرن على درجة حرارة 350.
  • اتركها حتى تبرد، ويمكن الاحتفاظ بها في الثلاجة.

أسرع طريقة لإدرار الحليب

إليك في النحو التالي مجموعة من النصائح التي تساعد على إدرار الحليب:

  • زيادة السوائل والحفاظ على تناول كميات وفيرة من الماء على مدار اليوم.
  • تناول المكملات الغذائية من الأعشاب الطبيعية التي تساعد في إدرار الحليب وذلك مثل التوت والحلبة.
  • تعد المكسرات وجبة ممتازة ومهمة جداً لزيادة الحليب.
  • تدليك الثديين من الطرق الفعالة التي تعزز إنتاج الحليب بصورة أسرع.
  • تناول الفواكه والخضروات الغنية بالفيتامينات والمعادن والألياف.
  • تناول الكربوهيدرات المركبة، مثل: الأرز البني، والخبز، والمكرونة المصنوعة من حبوب القمح.
  • الحرص على إدخال اللحوم قليلة الدسم في النظام الغذائي ومن الأفضل تناول الدجاج والأسماك.
  • زيادة عدد مرات الرضاعة يحفز الثدي والغدد اللبنية على إنتاج المزيد.

جدول لإدرار الحليب

نوضح لكم فيما يلي جدول يوضح كمية الحليب الطبيعي المناسب للرضيع حسب وزنه:

وزن الطفل
كمية الحليب الطبيعي التي يحتاجها الطفل
2 كيلوغرام
313 ملليلتر
2.5 كيلوغرام
391 ملليلتر
3 كيلوغرام
469 ملليلتر
3.5 كيلوغرام
548 ملليلتر
4 كيلوغرام
626 ملليلتر
4.5 كيلوغرام
704 ملليلتر
5 كيلوغرام
782 ملليلتر
5.5 كيلوغرام
861 ملليلتر
6 كيلوغرام
939 ملليلتر
6.5 كيلوغرام
1000 ملليلتر

وصفات جدتي السحرية لإدرار الحليب

التمر:

يحتوي التمر على هرمون الأوكسيتوسين الذي يقلص بدوره العضلات المحيطة بالقنوات الحليبية للغدد، وهو ما يعزز من إنتاج الحليب وإدراره بشكل أفضل في الثدي، وعلى كانت الجدات قديمًا يتبعن وصفة سحرية وهي نقع التمر في الحليب وتناوله المرأة المرضعة.

عصائر الخضروات الطبيعية غير المحلاة:

من الوصفات السحرية التي اتبعتها الجدات قديمًا عصير الخضار الأخضر غير المحلي، مثل السبانخ والبنجر والجرجير والبقدونس والخس، الذي يزيد من إدرار الحليب.

الخميرة:

من أنواع الفطريات التي لها فوائد صحية وذلك لكونها غنية بالحديد والبروتين وفيتامينات B، فكانت الجدة تصف للمرأة المرضعة قديمًا تناول الخميرة في فتر الرضاعة لتحسن من إنتاج الحليب.

تمارين لإدرار الحليب

بالإضافة إلى الوسائل السابقة المختلفة التي تساعد على إدرار الحليب، يمكن للأم أيضًا أن تقوم بمجموعة من التمارين التي تعزز من إنتاج الحليب في الثدي وذلك مثل:

تدليك الثديين:

دلكي ثدييكِ لمدة 5 دقائق قبل بدء ضخ حليب الثدي بشكل دائري بدءًا من تحت الإبط في حركة دائرية في اتجاه عكس عقارب الساعة، مما يحفز من عملية إنتاج الحليب.

الضخ من كلا الثديين في وقت واحد:

ضخ كلا الثديين في الوقت نفسه ينتج مزيدًا من الحليب، وأفضل شيء لذلك هو استخدام مضخات كهربائية من نوعية جيدة تساعد على ارتفاع  مستويات البرولاكتين في الدم وبالتالي ينتج الثدي المزيد من الحليب.

روتين ال 7 دقائق:

ربي ضخ الحليب من ثدييكِ لمدة 7 دقائق ثم توقفي دقيقة لعمل تدليلك، وأعيدي الضخ لمدة 7 دقائق أخرى، وذلك مع الحرص على نظافة يديك وملابسك قبل  الضخ.

أعشاب لإدرار الحليب بسرعة

نقدم لكم مجموعة من الأعشاب الطبيعية التي تزيد من إنتاج حليب الثدي:

  • الحلبة:

تعتبر الحلبة الحل السريع المثالي لإدرار لبن الأم خلال النفاس والرضاعة، فقد تحدثنا عن أهميتها وفوائدها الصحية سابقًا.

  • بذور الشمر:

تساعد بذور الشمر على زيادة اللبن في فترة الرضاعة، فيمكن للأم المرضعة أن تتناول شاي بذور الشمر.

  • شوك الحليب:

من الأعشاب التي تخلص الجسم من السموم، حيث يعمل كمقوي للكبد، كما يحتوي هذا النبات على هرمون الاستروجين الذي يحفز ويعزز عملية الرضاعة الطبيعية ويساعد في إدرار الحليب بسرعة.

  • القرفة:

القرفة من الأعشاب التي تتميز بنكهة فريدة، ومن أهم فوائدها الصحية زيادة تدفق الحليب، فيمكن إضافة رشه من مسحوق القرفة في ماء دافئ مع نصف ملعقة صغيرة من العسل أو إضافتهم للحليب وشربه.

  • بذور الكمون:

يمكن خلط ملعقة من بذور الكمون العطرية مع بعض السكر مع الحليب الدافئ قبل النوم، وسوف تلاحظ المرأة زيادة في إنتاج وإدرار الحليب بشكل طبيعي في الثدي.

  • الزنجبيل:

من أفضل الفوائد الصحية لتناول الزنجبيل هو تعزيز إدرار حليب الثدي، فعلى المرأة المرضعة أن تستخدم الزنجبيل الطازج في تحضير الطعام أو شربه مغلي.

  • اليانسون:

تناول اليانسون يفتح قنوات الحليب المسدودة ويعمل على زيادة إدرار الحليب في الثدي، وعلى هذا يمكن شرب شاي اليانسون عن طريق نقع القليل من بذور اليانسون في الماء الساخن مع إضافة السكر أو العسل وذلك على حسب الرغبة.

  • شاتافاري:

تستخدم هذه العشبه في التغلب على مشاكل الرضاعة عند النساء، حيث تساعد في زيادة إنتاج البرولاكتين والكورتيكويدات، مما يساهم بزيادة إنتاج حليب الأم وجودته.

الشوفان:

يساعد الشوفان في الحفاظ على إدرار الحليب، فيمكن تناول وعاء شهي من الشوفان الساخن صباحًا، أو وضعه الشوفان على الزبادي وتناوله كوجبه.

الثوم:

يعزز الثوم من إنتاج الحليب في الثدي في فترة الرضاعة، وبالفعل قد تم استخدامه من قبل الأمهات المرضعات لعدة قرون للمساعدة في إدرار الحليب.

البابايا الخضراء:

تعد البابايا الخضراء النية من أشهر الأعشاب التي تساعد في زيادرة إدرار الحليب.

حبوب لإدرار الحليب بعد انقطاعه

هناك العديد من الأدوية التي تساعد على إدرار الحليب بعد انقطاعه، ولكن يُوصي باستشارة الطبيب قبل تناولها، ومن أهم مدرات الحليب نجد التالي:

سولبيريد:

السولبيريد في الأساس يستخدم لعلاج حالات الاكتئاب، ولكنه أيضًا يزيد من مستويات البرولاكتين في الدم وبالتالي التعزيز من إنتاج الحليب بطريقة طبيعية من الثدي، خاصة وأنه آمن على الأم والرضيع.

حبوب هيربانا :

كبسولات تحتوي على مستخلصات عشبية آمنة لإدرار اللبن بسرعة، وهي من الخيارات الجيدة لإدرار الحليب.

خلطة أعشاب سيكم:

خلطة أعشاب سيكم هي توليفة عشبية تباع على شكل أكياس فتيلة يتم وضعها في الماء الساخن وشربها لزيادة إنتاج حليب الأم.

دومبيريدون (موتيليوم):

يعتقد أن حبوب موتيليوم لإدرار الحليب أكثر أماناً فيمكن تناولها على المدى الطويل لزيادة لبن الأم بشكل مستمر.

ميتوكلوبراميد (ريجلان):

الريجلان هو دواء لعلاج اضطرابات الجهاز الهضمي، ولكنه من الأدوية الأكثر استخدامًا في تعزيز عملية الرضاعة وزيادة لبن الأم، ولكن ينصح بالاستمرار في تناوله، لأنه في حالة التوقف يتضاءل إنتاج الحليب.

الاخبار العاجلة