علاج احتباس الماء في الجسم بالأعشاب وما هو المشروب الذي ينزل الماء من الجسم؟

Nora Hashem18 أغسطس 2022آخر تحديث : منذ شهرين
Nora Hashem
احتباس الماء في الجسم
علاج احتباس الماء في الجسم بالأعشاب وما هو المشروب الذي ينزل الماء من الجسم؟

علاج احتباس الماء في الجسم بالأعشاب، احتباس الماء في الجسم حالة مرضية تصيب الإنسان وتسبب في ظهور أعراض مؤلمة أبرزها في القدمين والبشرة، ولهذا يبحث المصابين دائمًا عن حلول فعال للتخلص من السوائل الزائدة في الجسم، وفي هذا المقال سوف نتعرف على كيفية علاج احتباس الماء في الجسم بالأعشاب والأدوية والوصفات الأخرى.

علاج احتباس الماء في الجسم بالأعشاب
المدة التي يجب انتظارها من أجل التخلص من احتباس السوائل

علاج احتباس الماء في الجسم بالأعشاب

يحدث احتباس السوائل في الجسم لأسباب عديدة منها المتعلقة بمشاكل صحية مثل ضعف عضلة القلب وأخرى بسبب أنواع الطعام أو حالات أخرى مختلفة من أبرزها الحمل، ومن طرق علاج احتباس الماء في الجسم نجد أن الأعشاب وسيلة فعالة ولها نتائج ملموسة كما نرى في النحو التالي:

مشروب عشبة الهندباء:

تُعرف الهندباء بأنها نبتة مزهرة تنتمي إلى عائلة  Taraxacum officinale، والتي تم استخدامها في الطب البديل منذ قرون كثيرة، وذلك لاحتوائها على مكونات كيميائية فعالة مثل بيتا كاروتين، وبوليفينول.

تعد عشبة الهندباء من أهم المشروبات الفعالة التي تساعد في التخلص من احتباس السوائل في الجسم حيث يعمل هذا النبات كمدر للبول بشكل فعال وسريع، فيساهم في زيادة التبول.

الزعرور:

من أبرز النباتات المستخدمة في الطب الصيني حيث يحتوي على مادة البوليفينول، والتي تعمل كمدر للبول، وبالتالي إمكانية استخدامها للمساعدة في التخلص من السوائل الزائدة في الجسم.

البقدونس:

يساهم البقدونس في التخلص من احتباس السوائل في الجسم، فهو نبات مزهر أخضر اللون، يستخدم بشكل شائع كعلاج منزلي للعديد من المشاكل الصحية وذلك لأنه يحتوي على مركبات كيميائية فعالة مثل الكاروتينات، وفيتامين ج، ومركبات الفلافونويد.

الماء:

يعد مشروب الماء من أهم السوائل التي يجب استهلاكها بكميات كبيرة من أجل علاج احتباس السوائل في الجسم، ذلك لأن الأملاح هي المسبب لهذه الحالة وليس استهلاك الماء بشكل مفرط، مما يؤكد ضرورة شرب الماء.

الشاي والقهوة:

تساعد المشروبات التي تحتوي على الكافيين بشكل عام في علاج احتباس السوائل في الجسم مثل الشاي والقهوة، فعندما يقوم الشخص باستهلاك مستخلص الكافيين بمقدار مناسب سوف يلاحظ فرق في علاج احتباس الماء، ولكن لا يجب الإفراط لتجنب الإصابة بالجفاف.

شاء المتة:

يساعد شاي المته في التخلص من احتباس السوائل في الجسم حيث يحتوي على كمية من الكافيين التي تحفز طرد السوائل خارج الجسم.

الزنجبيل:

من أهم الأعشاب الطبيعية التي تساعد في التخلص من احتباس السوائل في الجسم وذلك لاحتوائه على نسبة كبيرة من مضادات الأكسدة التي تتخلص من السوائل الزائدة في الجسم عن طريق البول أو العرق.

الشمر:

من الأعشاب التي عند استخدامها بشكل منتظم تساعد في التخلص من السموم الموجودة في الجسم بشكل عام، كما أنه يساعد في خفض مستوي ضغط الدم.

الميرمية:

تساعد الميرمية في التخلص من الماء المحتبس في الجسم حيث تحتوي على معادن مثل الماغنسيوم والبوتاسيوم، ويفضل تناولها بشكل يومي خاص في حالات التهاب المسالك البولية.

وصفة سحرية للتخلص من الماء الزائد

من أهم الوصفات السحرية للتخلص من الماء الزائد في الجسم نجد أن الشعر المغلي وصفة جيدة، حيث يتم غسل حفنة من الشعير وتصفيتها بشكل جيد ثم وضعها في وعاء من النار على النار حتي يغلي جيداً، ثم يتم تصفيته وتحليته بعسل النحل، وتناول هذا المشروب دافئ للحصول على أفضل نتيجة ممكنة في إخراج الماء الزائد من الجسم.

كذلك يستخدم خل التفاح في علاج احتباس الماء في الجسم حيث يحقق التوازن بين مستويات الحموضة في الجسم مثل البوتاسيوم، ويقلل من مستويات الصوديوم، وقد يكون استخدام خل التفاح هو الحل الأمثل لتلك المشكلة، فكل ما عليك لتحضير الوصفة أن تحضر وعاء كبير وتضع فيه 3 ملاعق كبيرة من خل التفاح مع كمية كافية من الماء الدافئ وتنقع قدميك، أو تستخدم حوض الاستحمام إذا كان هناك مناطق أخرى في الجسد مصابة باحتباس السوائل لتغمر جسدك فيه بشكل كامل.

أيضًا وصفات الزيوت العطرية عند استخدمها في الاستخدام وتدليك الجسم تساعد على التخلص من احتباس الماء في الجسم، فكل ما عليك هو أن تقوم بملأ حوض الاستحمام بالماء الدافئ ومزيد من زيت الخزامي وإكليل الجبل بكميات متساوية وتغمر جسمك لبضع دقائق.

ومن الممكن استخدام عصير الليمون في التخلص من السوائل الزائدة في الجسم، وذلك بإضافة ملعقتان صغيرتان من عصير الليمون إلى الماء الدافئ مع العسل وشربه في الصباح لبضعة أيام حتى تلاحظ نتيجة.

ما هو المشروب الذي ينزل الماء من الجسم؟

هناك أكثر من مشروب يساعد في تنزيل الماء الزائد في الجسم وذلك مثل:

  • مشروب الخيار: يحتوى الخيار على حمض الفوليك الذي يساعد في تنشيف الماء الزائد في الجسم.
  • مشروب الكرفس: يتميز مشروب الكرفس بأنه يحتوي على مادة الكورماين التي تساعد في تطهير الجسم عن طريق إفراز كل الماء الزائد وتنشيف من خلال عملية التبول.
  • مشروب الجزر: من المشروبات الغنية بمضادات الأكسدة والفيتامينات التي تساهم في التخلص من السوائل الزائدة بشكل فعال وسريع.
  • مشروب القرفة: تحتوي القرفة على مادة الكروم التي تعزز المناعة وتساعد في التخلص من السموم في الجسم وطرد السوائل الزائدة عن طريق البول أو التعرق.

دواء لعلاج احتباس الماء في الجسم

هناك أنواع كثيرة مختلفة من الأدوية التي تساعد في علاج احتباس الماء في الجسم، ومن أبرزها ما يلي:

  • دواء لازيلاكتون:

من أهم الأدوية التي يمكن الاستعانة بها في علاج السوائل المتراكمة في الجسم، وإزالة السوائل الموجودة في الأنسجة، فينصح الأطباء بتناول الجرعة المطلوبة للشخص البالغ على أن تكون قرصين يوميًا لمدة تصل إلى 6 أيام.

  • دواء ميتولازون:

عبارة عن أقراص ينصح الطبيب بتناول جرعة واحدة منها، لتقلل من  نسبة الملح الموجودة داخل الجسم، وبالتالي يمكنه تقليل نسبة الماء عن طريق زيادة كمية البول، وبالتالي يمكنه الحد من احتباس السوائل.

  •  دواء فوروسيميد:

الهدف الأساسي لدواء فوروسيميد هو أنه مدر للبول ويعالج الاحتباس الناتج عن السوائل، الناجمة عن الوذمة الرئوية وفشل القلب، فهو من ضمن حبوب تنشيف الجسم من الماء كما أنه من مدرات البول العروية.

  • دواء انداباميد:

من مدرات البول الثيازيدية التي تستخدم لدر البول للتخلص من كمية الماء الزائد الموجود داخل الجسم، وينصح بتناول جرعة واحدة يوميًا، ومن الجدير بالذكر أن فعاليته لا تظهر مباشر وإنما بعد وقت محدد وفي الغالب يكون هذا الوقت بعد ساعتين ونصف تقريبًا، وتستمر فعاليته مدة تتراوح بين 16 إلى 24 ساعة.

  • دواء ألدورام:

حبوب الدورام تعتبر من الأدوية التي تستخدم في إدرار البول، حيث تساعد الجسم على التخلص من كمية الماء الزائدة به ولكن بشكل مختلف إذ تعالج التورم الذي ينتج عن قصور أو مشكلة في القلب، كما أنها تعالج ارتفاع ضغط الدم وتمنع انخفاض نسبة البوتاسيوم في الجسم،

  • دواء أميلوريد:

د يستخدم في علاج وتخليص الجسم من كميات الماء الزائدة كمدر للبول، حيث إنه يعمل على حفظ نسبة البوتاسيوم في الجسم ويحد من النسبة التي تطرد خارج الجسم، لكن يمنع استخدام هذا الدواء في حالة الحساسية المفرطة من أي مكون لتلك الدواء، أمراض الكلى والفشل الكلوي.

  • دواء بوميتانيد:

هو دواء مدر للبول يكثر استخدامه في حالات قصور القلب وضعف الكلي وأمراض الكبد، لطرد كميات كبيرة من السوائل المحبوسة في الجسم.

علاج احتباس السوائل في الجسم وزيادة الوزن

يمكن علاج احتباس السوائل في الجسم وزيادة الوزن الناجم عنه عن طريق الأساليب التالية:

  • إعداد نظام غذائي صحي يحتوي على الخضروات المختلفة مثل الأفوكادو، والخضروات الورقية مثل السبانخ وغيرها حيث تساعد على توازن نسبة الصوديوم الموجودة في الجسم.
  • الإكثار من تناول الفواكه المختلفة مثل الموز الغني بالبوتاسيوم.
  • تناول البروتينات التي تجعل السوائل تتواجد في مجرى الدم وتمتع التسرب تحت الجلد مثل الألبيومين الذي يحافظ على توازن الماء في الجسم.
  • ينُصح المصابين بأمراض الكلى باستخدام الأدوية المدرة للبول مثل كلوروثيازيد للتخلص من الماء الزائد.
  • يساهم النوم الجيد في إدارة توازن السوائل في الجسم وتقليل وزن الماء على المدى الطويل.
  • من المهم التحكم في مسببات القلق والتوتر والمشاكل النفسية بشكل عام، حيث يتسبب الإجهاد في رفع هرمون الكورتيزول وهو الهرمون المضاد لإدرار البول والذي يؤثر بشكل كبير على توازن الماء في الجسم.
  • إضافة كلاً من الملفوف والبقدونس والخيار وأوراق السلطة إلى نظامك الغذائي يساعد في تقليل احتباس الماء حيث يعملون بمثابة مدرات بول طبيعية.
  • يتميز عصير التوت البري بخصائص مدرة للبول خفيفة
  • الاستلقاء والجلوس مع رفع قدميك عند الراحة.

نصائح أخرى من أجل التخلص من احتباس السوائل

بعد أن تحدثنا عن دور الأعشاب الطبيعية في علاج حالات الاحتباس الحراري والمشروبات والوصفات المناسبة، يمكننا طرح بعض النصائح الإضافية مثل:

  • يُنصح بتقليل استهلاك الصوديوم كأول خطوة في علاج احتباس السوائل وطردها من الجسم كون الأملاح من المسببات الرئيسية لتلك المشكلة كما ذكرنا سابقًا.
  • تناول المكملات الغذائية التي تحتوي على فيتامين ب6 والمغنيسيوم لطرد السوائل الزائدة في الجسم.
  • ينصح بعض الأطباء بتناول حبوب الماء أو التي تُعرف باسم مدرات البول حيث تساعد في طرح الماء وأملاح الصوديوم الزائدة في الجسم.
  • ممارسة الرياضة من أهم الوسائل التي تنجح في التخلص من احتباس السوائل في الجسم حيث تحفز التعرق والتخلص من الأملاح.

تنشيف الجسم من الماء الزائد

لقد تحدثنا سابقًا عن وسائل كثيرة لطرد الماء الزائد من الجسم سواء بالأدوية أو الأعشاب الطبيعية، وفيما يلي يمكن البحث عن حلول أخرى وهي الطريق البدنية مثل:

  • ممارسة الرياضة من أفضل الطرق الممكنة التي تساهم في تنشيف الجسم من الماء الزائد وذلك بفضل العرق.
  • الحصول على عدد ساعات كافية من النوم على الأقل 8 ساعات للحفاظ على رطوبة الجسم.
  • البعد عن الإجهاد الشديد الذي يزيد من مستوي الكورتيزول في الجسم وبالتالي احتباس الماء.
  • الاعتماد على الفيتامينات المفيدة في الحفاظ على رطوبة الجسم الداخلية مثل فيتامين ب 6 الذي ينظم ضغط الدم ومعادن مثل البوتاسيوم الذي يوازن معدل السوائل في الجسم ويمكن الحصول عليه بتناول أطعمة كالسبانخ والكوسة والبطاطا.

المدة التي يجب انتظارها من أجل التخلص من احتباس السوائل

لا يمكن تحديد مدة معينة لعلاج حالات احتباس السوائل في الجسم، حيث قد لا يستغرق الأمر أكثر من 24 ساعة في الحالات الخفيفة أو متوسطة الإصابة، ولكن في حالات أخري يكون احتباس السوائل في الجسم ناجم عن اضطراب في هرمونات الجسم فيتطلب الأمر وقت طويل حتى يعود الجسم لطبيعته.

وفي حالات أخرى ينُصح بمراجعة الطبيب بسبب استمرار احتباس السوائل في الجسم لعدة أيام، ويكون الأمر هنا ناتج عن مشكلة صحية مثل ارتفاع ضغط الدَّم أو مرض السكري أو خلل في الغدرة الدرقية أو الإصابة بأمراض الكلي أو بسبب الآثار الجانبية المتعلقة بتناول بعض أنواع الأدوية.

أعراض الماء الزائد في الجسم

هناك أعراض واضحة تظهر على الجسم لتؤكد الإصابة باحتباس السوائل في الجسم ووجود ماء زائد تحت الجلد، ومن أبرزها ما يلي:

  • تورط الأطراف في الجسم مثل اليدين والقدمين.
  • عدم القدرة على المشي.
  • ملاحظة انتفاخ في الجلد.
  • عند الضغط على البشرة لا تعود إلى طبيعتها لفترة ولكنها تظل على وضعها لمدة ثواني.
  • ارتفاع مستوى ضغط الدم.
  • زيادة معدل ضربات القلب بشكل كبير.
  • الإصابة بتصلب المفاصل.
  • ملاحظة زيادة كبيرة في الوزن.

محاذير استخدام الأعشاب لعلاج احتباس السوائل في الجسم

على الرغم من فعالية الأعشاب الطبيعية في علاج حالات احتباس السوائل في الجسم، إلا أنه يوجد بعد المحاذير التي يجب وضعها في عين الاعتبار مثل:

  • لا يمكن استخدام عشبة الهندباء من قبل الأشخاص الذين لديهم تاريخ مرضي مع الحساسية.
  • يُنصح بعدم استخدام الهندباء والزعرور أثناء الحمل لعدم وجود معلومات طبية تؤكد آمان تأثيره على الجنين، وكذلك في فترة الرضاعة.
  • يتوجب عدم استخدام أو تناول أي من المكملات الغذائية من قبل الأطفال دون تلقي الاستشارة من الطبيب.
  • يُفضل عدم استخدام عشبة الهندباء بالتزامن مع استخدام بعض أنواع الأدوية كأدوية الكبد والمضادات الحيوية حيث تتفاعل الهندباء معها خاصة التي تحتوي على مجموعة الكوينولون.
  • قد يتسبب تناول عشبة الزعرور عن طريق الفم في الشعور بالغثيان واضطراب في المعدة ونزيف الأنف والدوخة، خاصة للأشخاص المصابون بأمراض القلب والأوعية الدموية.
  • من محاذير استخدام  البقدونس أنه يمنع إخراج الصوديوم من خلال البول وبالتالي يبقى في الدم مما يؤدي إلى ارتفاع ضغط الدم.
  • على المريض المقبل على إجراء عملية جراحية التوقف عن استخدام وتناول البقدونس بكميات عالية قبل الموعد المقرر لإجراء الجراحة بأسبوعين، وذلك لأن البقدونس قد يتسبب بحدوث اضطرابات في معدل السكر في الجسم.
الاخبار العاجلة