كيفية نزول هرمون الحمل

Nora Hashem11 سبتمبر 2022آخر تحديث : منذ 3 أسابيع
Nora Hashem
الحمل عند المرأة
كيفية نزول هرمون الحمل

كيفية نزول هرمون الحمل، انخفاض هرمون الحمل أحد الأعراض التي تصاحب الكثير من النساء الحوامل، وقد ينجح الأمر باتباع تعليمات الطبيب ويتم علاج الأمر واكتمال الحمل، ولكن في حالات أخرى تتعرض الحامل للإجهاض، وفي النحو التالي نقدم لكم أهم التجارب مع نزول هرمون الحمل للاستفادة منها.

كيفية نزول هرمون الحمل
متى يختفي هرمون الحمل من الدم؟

كيفية نزول هرمون الحمل

هرمون الحمل هو أبرز أعراض الحمل، فعند حدوث تخصيب البويضة وانغراسها في جدار الرحم، تبدأ الخلايا المسؤولة عن تكوين المشيمة في إفراز هرمون الحمل الذي يسمى (hCG)، لكي يؤدي دوره المهم والأساسي في حماية بطانة الرحم وتثبيت الحمل ومن ثم الحفاظ على حياة الجنين، حيث يحفز المبيضين على متابعة معدل إنتاج هرمون البروجسترون مما يمنع نزول الحيض.

ويتم إنتاج هرمون الحمل بواسطة المشيمة كما ذكرنا وذلك في مراحل الحمل الأولى، حيث يرتفع ويتضاعف كل يومين إلى ثلاثة أيام في الأسابيع الأولى من الحمل حتى يبلغ ذروته في الفترة ما بين الأسبوع الثامن والأسبوع الحادي عشر من الحمل.

ومن المتوقع أن يتراجع مستوى هرمون الحمل بسرعة أكبر في حالات الإجهاض في وقت مبكر من الحمل، وللتأكد من عودته للمستوى الطبيعي، ما قبل الحمل، على المرأة إجراء فحص الدم بعد مرور شهرين على الإجهاض.

تجربتي مع انخفاض هرمون الحمل

نقدم لكم في النحو التالي أهم تجارب النساء مع انخفاض هرمون الحمل:

التجربة الأولى:

تقص السيدة في بداية حملها أنها تعرفت على حدوث الحمل من خلال التحليل المنزلي، ثم ذهبت إلى طبيب مختص عندما شعرت بالتعب، وبعد الفحص أخبرها الطبيب أن تقوم بإجراء حليل لمعرفة مستوى هرمون الحمل في الجسم وبعد الفحص تبين وجود انخفاض في مستوى هرمون الحمل، وقد وصف لها الطبيب بعض العقاقير التي تساعد في ضبط مستوى هرمون الحمل.

وكانت مشاعر الخوف والقلق من خسارة الجنين تسيطر عليها، فأخبرها الطبيب أن تلك الحالة شائعة وتحدث مع الكثير من السيدات الحوامل، ونصحها بالدوام والاستمرار على تناول الأدوية في أوقاتها والمتابعة، وبعد أن اتبعت نصائح وتعليمات الطبيب بحذر شديد، رزقها الله بطفل سليم ومعافي.

التجربة الثانية:

تحكي السيدة أنها كانت تعاني من انخفاض في نسبة هرمون الحمل، وكانت تشعر بالقلق الشديد من أي تحدث مضاعفات أو مشاكل صحية في فترة الحمل، ولكن استمر الحمل بشكل طبيعي مع اتباع إرشادات الطبيب المختص.

التجربة الثالثة:

تروي إحدى السيدات أنه بدأت تشعر بأعراض مفاجئة مثل الآم البطن وحالات الإغماء بعد مرور الشهر الأول من الحمل، وعندما طلب منها الطبيب إجراء تحليل لمستوى هرمون الحمل، وقد تبين أن الهرمون كان منخفضًا وأنها كانت تعاني من حمل خارج الرحم وقام الطبيب بعلاجها عن طريق الأدوية وفقدت حملها.

نزل هرمون الحمل ومانزل دم

ما معنى نزول هرمون الحمل وعدم نزول الدم؟

يمكن القول أن انخفاض هرمون الحمل عن المعدل الطبيعي لا يعني بالضرورة وجود مشكلة صحية، بل أحياناً يستمر الحمل على الرغم من نزول هذا الهرمون، وتسمى هذه الحالة بإسم “الحمل الضعيف”، وعلى هذا الأساس ينصح الأطباء المرأة بعد مرور الأشهر الثلاثة الأولى من الحمل أن تقوم بإعادة التحاليل المتعلقة بنسبة هرمون الحمل في الدم مرة أخرى، وإذا وجد أن نسبة هرمون الحمل ما زالت منخفضة يقوم الطبيب بوصف بعض المثبتات التي تساعد على إستمرار الحمل.

متى يختفي هرمون الحمل من الدم؟

يبدأ هرمون الحمل في التناقص والاختفاء تدريجيًا ليصل إلى مستواه الطبيعي قبل الحمل، وتتراوح الفترة التي يحتاجها ليصل لذلك من 4-6 أسابيع، ولكن من الجدير بالإشارة أن تلك المدة تختلف من امرأة لأخرى وذلك حسب طبيعة الإجهاض ومستوى هرمون الحمل الأخير قبل حدوث عملية الإجهاض.

علاج انخفاض هرمون الحمل

يحتاج علاج انخفاض هرمون الحمل إلى الرجوع للطبيب ومناقشة العلاج الدوائي المناسب لتصحيح الخلل في معدل ونسبة الهرمونات، وذلك تبعًا لظروف الحالة الصيحة والتاريخ المرضي وعوامل أخرى، ومن أمثلة الطرق العلاجية الوخز بالإبر الصينية فهي مثال للعلاج الفعال في زيادة إنتاج هرمون البروجسترون، إذا تم البدء به في وقت مبكر من الحمل وبشكل منتظم.

وبجانب العلاج الدوائي فهناك طرق طبيعية للتغلب على انخفاض هرمون الحمل وهي:

  • ممارسة التمارين الرياضية بانتظام.
  • تناول الكثير من الأطعمة المحتوية على الزنك مثل المحار.
  • الحصول على أكبر قدر ممكن من فيتامينات “ب”و” ج” التي تساعد في الحفاظ على مستويات البروجسترون.
  • تنظيم النوم والحصور على قدر كافي من الراحة.
  • تجنب مصادر القلق والتوتر والتي تتسبب في إفراز هرمون الكورتيزول مما يقلل من مستويات هرمون البروجسترون.
  • الحفاظ على الوزن في فترة الحمل، حيث تؤدي زيادة الوزن إلى إنتاج هرمون الإستروجين، والذي يبعث رسالة للمبيضين بأن هناك توازنًا في الناتج النهائي بينه وبين البروجسترون، فلا ينتج المبيضان ما يكفي الجسم من هرمون الحمل وبالتالي يحدث نقص وانخفاض.
  • استخدام  عشبة كف مريم (تشاستيبيري) التي أثبتت الدراسات فعاليتها في إنتاج هرمون الحمل، حيث تعمل على تحفيز الغدة النخامية، لإنتاج مزيد من هرمون اللوتين، الذي بدوره يحفز المبايض على إنتاج مزيد من البروجسترون.

كيف أنزل هرمون الحمل بعد الإجهاض؟

ارتفاع هرمون الحمل بدون حمل بعد الإجهاض يعد مشكلة والتي تشبه مشكلة الإجهاض المنسي، وعادة ما يلجأ الأطباء إلى تتبع أسباب ارتفاع هرمون الحمل وعلاجه لاستعادة المستوى الطبيعي له.

هرمون الحمل أقوى في البنت والولد

تختلف نسبة ومعدل نزول هرمون الحمل من امرأة لأخرى، وذلك لأنه مرتبط بمدى تفاعل جسم المرأة مع الحمل، كما أنه يرتبط بعدد الأجنة، أي بين الحمل بجنين واحد أو بتوأم أو أكثر، كما يختلف معدل على حسب عمر الحمل، فيزيد بشكل متواصل من بدء الحمل حتى الأسبوع 13، حتى يستقر وأحيانًا قد ينخفض حسب ظهور أعراض الحمل.

ويكون المعدل الطبيعي لهرمون الحمل في الأسبوع الخامس حيث تكون نسبته ما بين: 200-7000، وعليه فإن انخفاض نسبة الحمل في هذا الأسبوع الذي يُعد من الأسابيع الأولى للحمل خطراً على الحمل، وانخفاضه في الشهور الأولى ربما يؤدي للإجهاض.

وبشأن السؤال عن وجود علاقة بين تركيز هرمون الحمل ونوع الجنين، فقد قدم مجموعة من الباحثين البريطانيين بجامعة كمبريدج تفسيراً علمياً لدور نوعية جنس الجنين في التسبب بارتفاع هرمون الحمل، وقد أجريت الأبحاث على أكثر من 4000 امرأة تحملن لأول مرة، وقاموا بتحليل عينات من المشيمة ومن دم الأم، حيث وجدوا أن الملف الوراثي للمشيمة من الحمل بالأجنة الذكور كان مختلفاً عن ذلك الذي لدى الحمل بالأجنة الإناث، فقد لاحظ الباحثون في نتائجهن أن مشيمة الأنثى تمتلك مستوى أعلى.

هرمون الحمل بعد الإجهاض

يرتفع هرمون الحمل بعدج الإجهاض ويبقي مرتفعًا لفترة، حيث يحتاج الجسم أن يعيد ترتيب مستوى الهرمونات، والفترة التي يظل فيها هرمون الحمل مرتفعًا تعتمد على وقت انتهاء الحمل وحدوث الإجهاض، وذلك بمعنى أنه إذا انتهي الحمل في الأيام أو الأسابيع الأولى، لن يستغرق الأمر وقتًا طويلًا حتى يصل مستوى هرمون الحمل إلى صفر، أما  إذا حدث الإجهاض في نهاية الثلث الأول، فقد يظل فترة طويلة تصل إلى أسبوعين أو أكثر حتى يعود إلى الصفر مرة أخرى.

وغير ذلك فهناك أسباب لأخرى وراء ارتفاع هرمون الحمل بعد الإجهاض وهي:

  • الحمل خارج الحمل حيث يتسبب في ارتفاع مستوى هرمون الحمل.
  • الحمل بعد الإجهاض بوقت قصير هو المسؤول الأول عن ارتفاع هرمون الحمل.
  • العلاج الهرموني وذلك في حالات مشكلة الخصوبة، وتناول الحقن التي تحتوي على هرمون الحمل.

هرمون الحمل ونوع الجنين

لم تجد الدراسات الطبية ما يثبت وجود علاقة بين هرمون الحمل ونوع الجنين، حيث يتحدد جنس الجنين قبل أن تدرك المرأة أنها حامل ويحدث ذلك بمجرد نجاح إخصاب البويضة، حيث تحتوي كلاً من الحيوان المنوي للرجل والبويضة للانثى على صبغيات جنسية هي المسؤولة عن تحديد جنس الجنين، فدومًا تمتلك البويضة الكروموسوم الجنسي x، ويمتلك الحيوان المنوي كل من الكروموسوم الجنسي  x و y، وبالتالي يتحدد جنس الجنين على النطفة التي ستقوم بالإخصاب، فإذا كانت النطفة تحمل الصبغي الجنسي x فإن الجنين أنثى، أما إذا كان y فإن الجنين ذكر.

وبالتالي لا توجد هناك علاقة بين ارتفاع هرمون الحمل وجنس الجنين، إذ يبدأ هرمون الحمل بالارتفاع تدريجيًا عند انغراس البويضة في جدار الرحم، ويتضاعف كل يومين أو ثلاثة أيام حتى نهاية الثلث الأول من الحمل ليصل إلى أعلى مستوياته، ثم يبدأ بالاستقرار والنزول، ويمكن فقط الاستدلال على الحمل في توأم في حالة ارتفاع هرمون الحمل بنسبة كبيرة عن المعتاد وعن العمر الفعلي للحمل.

الاخبار العاجلة