كيف أعرف أن الجنين سقط في الشهر الأول؟ وشكل إفرازات الإجهاض

Nora Hashemالمُدقق اللغوي: admin29 أغسطس 2022آخر تحديث :

كيف أعرف أن الجنين سقط في الشهر الأول؟ سؤال تطرحه المرأة الحامل باستمرار خوفًا من الإجهاض وخسارة الجنين، فتلك التجربة مؤلمة وقد تسبب خطورة على حياة الحامل، وفي هذا المقال سوف نتعرف على أهم أسباب الإجهاض في الأيام الأولي وكذلك الأعراض التي تدل على سقوط الجنين.

كيف أعرف أن الجنين سقط في الشهر الأول؟
علامات الإجهاض قبل معرفة الحمل

كيف أعرف أن الجنين سقط في الشهر الأول؟

تستطيع الحامل معرفة أن الجنين سقط في الشهر الأول من خلال مجموعة من الأعراض والعلامات الواضحة مثل:

  • الإصابة بالحمي.
  • التقيؤ بكثرة نتيجة الاضطرابات الهرمونية.
  • النزيف المهبلي.
  • نزول كتل من الدم.
  • فقدات الوزن.
  • ملاحظة إفرازات بيضاء تشبه المخاط.
  • النزيف الدخلي.
  • الإحساس بتشنجات وتقلصات في الرحم.
  • التراجع المفاجئ في تقدم علامات وأعراض الحمل.
  • تخثرات المهبل وخروج السوائل.
  • تشعر الحامل بتقلصات أسفل الظهر والبطن وعادة ما تتكرر كل 5 دقائق وتكون أشد ألم من تقلصات الدورة الشهرية.

أنواع الإجهاض

الإجهاض هو خسارة الجنين قبل اكتمال نموه، وذلك لأسباب مختلفة منها ما يتعرض ببعض المشاكل الصحية أو حدوث خلل في عدد الكروموسومات، وهناك أنواع مختلفة من الإجهاض وذلك وفقًا للمراحل والأعراض ومن أهمها:

    • الإجهاض الكامل: يحدث هذا النوع عادة قبل الأسبوع الثاني من الحمل حيث يطرد الجسم جميع أنسجة الحمل بالكامل، ويستمر النزيف المهبلي إلى عدة أيام مع الشعور بالتشنج المؤلم الذي يشبه ألم الدورة الشهرية.
  • الإجهاض غير المكتمل: حيث تبقي بعض الأنسجة أو مواد من المشيمة في الرحم، وتشعر الحامل بتقلصات أسفل البطن وذلك بسبب محاولة الرحم تفريغ ما يحتوي عليه من بقايا الجنين.
  • الإجهاض الحتمي: تشعر الحامل بوجود تقلصات ونزيف وتمدد في عنق الرحم، وتزداد فتحة عنق الرحم، وينزل كمية كبيرة من الدم من المهبل.
    • الإجهاض المفقود: وهنا يموت الجنين دون أن تعلم المرأة بذلك ولذلك يُسمى بالإجهاض الصامت، حيث يبقى الجنين ميت في رحم الأمر لفترة حتى تلاحظ أعراض الإجهاض مثل نزول الإفرازات البنية.
  • الإجهاض اللانتاني: وهي حالة تتسبب في حدوث عدوى داخل الرحم وينتهي الأمر بالإجهاض، وتحتاج الحامل إلى رعاية فورية.
  • الإجهاض المهدد: يطلق الأطباء على هذا النوع من الإجهاض، الإجهاض المزيف ولكنه يشكل خطورة على حياة الأم، ومن أهم أعراضه النزيف المهبلي والذي قد يستمر إلى أيام.

وهناك تصنيفات أخرى للإجهاض وفقًا لاختلاف السبب، وهم ثلاثة أنواع:

  • الإجهاض التلقائي: وهو الإجهاض الذي يحدث بشكل طبيعي بسبب مشاكل صحية أو نقص عناصر مهمة في تكوين الجنين بسبب سوء التغذية وضعف وإهمال الأم.
  • الإجهاض العلاجي: وفي هذه الحالة يكون الأمر بتدخل من الطبيب في ظروف معينة مثل تقدم عمر الأم أو مرضها وعدم قدرتها الصحية على الحمل والإنجاب، وتشكيل خطورة على حياتها وحياة الجنين، فمن المحتمل أن يُصاب بمرض خلقي أو تشوهات.
  • الإجهاض المعتمد: وهذا النوع يكون في حالة رفض لأم للحمل وحدوثه بسبب فشل موانع الحمل، وفي حالات أخرى مثل العلاقات الغير شرعية.

كمية دم الإجهاض في الشهر الأول

تستمر الحامل في فقدان الدَّم بكمية كبيرة لمدة تصل إلى حوالي أسبوعين حتى يتخلص الرحم تمامًا من بقايا الحمل، وينزل لدَّم باللون البني أو الأحمر الفاتح مع الشعور بتشنجات، وفي حالات أخرى قد يستمر نزول الدَّم لأكثر من أربع أسابيع بغزارة وفي هذه الحالة يجب التوجه للطبيب على الفور.

ويكون دم الإجهاض عبارة عن تكتلات وقطع تُصاحبها إفرازات وردية، وأحياناً الأنسجة المتعلقة بالجنين، فتشعر الحامل بالألم الذي يشبه ألم الدورة الشهرية ولكن بشكل أقوى، وتزداد كمية الدم بمرور الوقت حيث يبدأ في النزول في شكل نقط ثم تشتد حدته لتصبح الكمية أكبر ثم يقل حتى يتوقف تماماً.

شكل إفرازات الإجهاض في الشهر الأول

تنزل إفرازات الإجهاض في الشهر الأولى في شكل قطرات من الدماء الخفيفة والتي تشبه التنقيط، ويكون لون الدم وردي فاتح، ثم يزداد الأمر حدة بسبب توسع عنق الرحم فيشتد النزيف في مدة تتراوح من  3 إلى 5 ساعات كحد أقصى، ويتحول لون الدم إلى البني الغامق، مع ملاحظة تكتلات بنية ثم تخف الإفرازات وتنقطع دائمًا.

علامات الإجهاض قبل معرفة الحمل

  • تشنجات الرحم والتقلصات التي تحدث لطرد المحتويات الموجود في الرحم إلى الخارج.
  • النزيف المهبلي من أهم علامات الإجهاض الشائعة والتي يمكن أن تعرف المرأة منها أنها كانت حامل وسقط الجنين، ولا نعني بالنزيف أن ينزل الدم بكميات خطيرة، فقد يكون النزيف حميد ومجرد قطرات قليلة من الدم أو بقع خفيفة وإفرازات بنية اللون.
  • الشعور بآلام في الظهر والتي تتراوح بين حدتها خفيفة إلى شديدة.
  • تقلصات شديدة وألم في أسفل البطن.
  • إفرازات الأنسجة أو السوائل من المهبل.
  • الشعور بالإغماء والضعف والتعب.

هل الإجهاض في الشهر الأول مؤلم؟

سؤال تطرح الكثير من النساء خوفًا من الحمل وخسارة الجنين والتعرض للإجهاض، فلا شك أن المرور بتلك التجربة أمر مؤلم نفسيًا وجسديًا، فقد ذكر الأطباء أن حدوث الإجهاض في الشهر الأول يتسبب في شعور الحامل بألم في منطقة المهبل، وأسفل الظهر، والبطن، مع الشعور بتشنجات، مع استمرار النزيف لمدة قد تصل إلى أسبوعين حتي يطرد الرحم جميع الأنسجة المتواجدة.

أسباب سقوط الحمل في الأيام الأولى

يرجع سقوط الحمل والإجهاض في الأيام الأولى من الحمل إلى مجموعة من الأسباب المختلفة:

  • الخلل في هرمونات المبيض عند المرأة بسبب مشاكل صحية.
  • عدم وصول الغذاء إلى الجنين عبر المشيمة مما يؤدي إلى سقوط الحمل.
  • الأنيميا الحادة وإصابة الحامل بها في الأيام الأولى.
  • السمنة المفرطة من أهم أسباب سقوط الحمل في الأيام الأولى.
  • إصابة الحامل بأمراض معينة مثل الحصبة الألماني، والسيلان، ومرض الملاريا.
  • معاناة الحامل من مشاكل صحية مثل ارتفاع ضغط الدم أو الإصابة بمرض السكري، أو اضطرابات في الغدة الدرقية.
  • كذلك الاضطرابات النفسية عامل مؤثر وسبب في حدوث الإجهاض في الأيام الأولي، فيجب إبعاد الحامل عن أي ضغط نفسي.
  • الإصابة بالعدوى المنقولة جنسياً مثل الهربس التناسلي  أو داء الليستريات وهو نوع من أنواع التسمم الغذائي في حدوث الإجهاض.
  • المشاكل المتعلقة الرحم وعنق الرحم مثل الأورام الليفية في الرحم.
  • وجود مشكلة في توزيع عدد الكروموسومات في البويضة المخصبة، مما يؤدي إلى وفاة الجنين داخل الرحم وهذا ما يحدث في أغلب حالات الإجهاض في الأيام.

شكل الجنين المجهض في الشهر الثاني

يسقط الجنين المجهض في الشهر الثاني في شكل مجموعة من الأنسجة والتخثرات في الرحم، ويصاحب ذلك أعراض معينة على الأم مثل الشعور التعب والتقيؤ، وأحيانًا الإغماء، مع المعاناة من تشنجات شديدة أسفل البطن.

الاخبار العاجلة